التخطي إلى المحتوى

الدوحة برس.  أكد خبير روسي أن لدى بلاده ردا أكيدا على طائرة إسرائيل “الانتحارية” المسيّرة التي تدعي تل أبيب أنها قادرة على تدمير منظومات إس300 وإس 400 الروسية المضادة للأهداف الجوية.

واعتبر البروفيسور فاديم كوزيولين، أستاذ أكاديمية العلوم العسكرية الروسية، أن طائرة درون الانتحارية الإسرائيلية لا تشكل خطرا على منظومات “إس-300” و”إس-400″، مشيرا إلى أن روسيا تملك ردا على طائرات “قاتلة” مثل الميني هاربي.

وقال البروفيسور كوزيولين في تصريحات صحفية إن المهندسين الروس اخترعوا وصنعوا وسائط كثيرة مضادة للطائرات المسيّرة (درون) منها ما يُعرف باسم “كراسوخا”، منوها بأن نظام كراسوخا بإمكانه “دفن” أي نوع وأي طراز من الطائرات المسيّرة مهما كان تطورها.

ويعتبر نظام “كراسوخا” الذي لا مثيل له في العالم من وسائل الحرب الإلكترونية والتشويش.

وعرضت إسرائيل في معرض الطيران في الهند “أيروإنديا 2019″ طائرتها المسيّرة الجديدة المخصصة لتدمير آليات ودفاعات الخصم العسكرية.

ونشر صانع هذه الطائرة المسماة بـ”ميني هاربي” Mini Harpy فيديو يُظهر لحظة تدمير آلية “إم زي كا تي-7930” بواسطة الميني هاربي الانتحارية. ولأن هذه الآلية جزء من منظومتي الدفاع الجوي الصاروخيتين الروسيتين “إس-300″ و”إس-400” فإن الخبراء اعتبروا أن وظيفة طائرة “درون” الانتحارية الإسرائيلية تتلخص في مكافحة هذه المنظومات، فاصطلحوا على تسميتها بـ”قاتل إس 300.

المصدر: RT

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *