التخطي إلى المحتوى

الدوحة برس.  كشف مدير الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية في دبي، جمال سالم الجلاف، عن اعتماد الإمارة لخطة تطويرية متكاملة تتضمن تحويل مئات المساكن إلى بيوت ذكية.

وتهدف دبي من وراء الخطة الأخيرة إلى رفع معدل الشعور بالأمن والأمان، حيث قال الجلاف في حديثه: “وضعت الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية في شرطة دبي، نصب عينيها التحول الذكي لخدمة أمن المساكن”.

وفي وصفه للمنازل الذكية، قال المسؤول الإماراتي: “تعمل هذه المنازل الذكية بشكل كامل بالاعتماد على مستويات عالية جدا من الذكاء الصناعي، ليكون التحكم كاملا وبنسبة 100% لدى مالك المنزل من حيث المراقبة والتحدث مع الأشخاص الواقفين عند بوابة المنزل”.

كما غاص الجلاف أكثر في تفاصيل الخطة القادمة، وكشف قائلا: “بالاتفاق والتعاون مع مؤسسة محمد بن راشد للإسكان، سيتم تركيب الحلول الذكية في 500 منزل… وتعد الأنظمة القادمة أكثر تطورا من أنظمة المراقبة التقليدية التي اعتاد السكان على تركيبها بمبادرات شخصية لتأمين منازلهم، والتي تعاني من عيوب فنية كثيرة”.

المصدر: RT

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *