التخطي إلى المحتوى

الدوحة برس.  قالت السفارة الأمريكية في إسلام آباد اليوم الأحد إن واشنطن “تسعى للحصول على معلومات” عما إذا كانت باكستان استخدمت طائرات إف-16 أمريكية الصنع لإسقاط طائرة هندية.

ونقلت وكالة رويترز عن متحدث باسم السفارة الأمريكية قوله تعليقا على نفي باكستان استخدامها طائرات إف-16 لإسقاط الطائرة الهندية بعد اجتيازها خط المراقبة الذي يمثل الحدود الفعلية بين البلدين: “نحن على علم بهذه التقارير ونسعى للحصول على مزيد من المعلومات… نتعامل بجدية شديدة مع أي مزاعم بإساءة استغلال بنود التعاقدات الدفاعية”.

وتقول إسلام آباد إن إسقاطها للطائرة الهندية كان دفاعا عن النفس، لكن استخدامها المحتمل لمقاتلات أمريكية الصنع في هذه العملية قد يمثل انتهاكا لاتفاقات بيع هذا النوع من الطائرات بين واشنطن وباكستان، حيث تفرض الولايات المتحدة قيودا على كيفية استخدام عتادها العسكري الذي تصدره من خلال إبرام ما يسمى باتفاقات المستخدم النهائي.

المصدر: RT

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *