التخطي إلى المحتوى
اخفاء

نادي تشيلسي يفرض عقوبة على حارسه بعد “عصيانه الشهير” في نهائي الرابطة الإنجليزية

غرم نادي تشيلسي حارسه الإسباني كيبا أريسابالاغا بحسم أسبوع من راتبه، بعد مخالفته تعليمات مدربه، ماوريتسيو ساري، خلال مباراة فريقه ضد مانشستر سيتي في نهائي كأس الرابطة الإنجليزية.

وحسب الصحف الإنجليزية، تبلغ قيمة العقوبة نحو 250 ألف دولار أمريكي، بحسب ما أوضح النادي اللندني.

ورفض كيبا، الامتثال لقرار مدربه ساري في الدقائق الأخيرة لتلك المباراة، القاضي باستبداله بعدما تعرض لإصابة عضلية، وفوت الفرصة على مدربه لاستغلال الحارس البديل الأرجنتيني ويلي كاباييرو في التصدي لركلات الترجيح.

وقال كيبا في بيان النادي: “برغم حصول سوء تفاهم، فقد ارتكبت خطأ كبيرا في كيفية تعاملي مع الموقف”.

بدوره قال ساري: “لقد اعتذر مني، من زملائه، ومن النادي.. الأمر متروك للنادي إذا أراد معاقبته وفقا للقواعد، لكن المسألة مغلقة بالنسبة لي”.

 

وأكد كيبا بعد المباراة أنه يكن احتراما كاملا لساري، ولم يخالف تعليماته عندما رفض مغادرة الملعب وترك الساحة للحارس البديل الأرجنتيني ويلي كاباييرو، فيما كشف المدرب في المؤتمر الصحافي بعد المباراة أن ما حصل “كان سوء تفاهم”.

وقال كيبا البالغ 24 عاما: “ظن المدرب بأنني غير قادر على متابعة اللعب، وكانت نيتي القول له بأني في حالة جيدة للاستمرار في مساعدة الفريق في الوقت الذي وصل فيه الأطباء لنقل الرسالة إلى الجهاز الفني”.

وأظهرت اللقطات التلفزيونية ساري وهو في حالة غضب شديد على مقاعد البدلاء مع استعداد كاباييرو للدخول، بينما بقي كيبا على المستطيل الأخضر وقام بإشارة بيديه نحو المدرب مفادها أن كل شيء على ما يرام.

وأضاف كيبا في بيان النادي اللندني: “أقدم كامل اعتذاري للمدرب، ولزملائي وللنادي. وأريد أيضا توجيه الاعتذار للجماهير. سأتعلم مما حصل وأتقبل أية عقوبة يجدها النادي مناسبة”.

وخسر البلوز اللقب أمام نادي مانشستر سيتي، بركلات الترجيح 3-4، بعد نهاية الوقت الأصلي للمباراة بالتعادل السلبي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *